2
admin
01, إبريل 2015
2247
0
اساليب مواجة الملحد 0 2247

اساليب مواجة الملحد

عندما تكبر تعلم ان الكثيير ممن حولك في هذا العالم الخارجي ملحد لا يؤمن بوجود الله فيا ترى كيف ستناقشه اغلبنا ان لم يكن كلنا مسلمون وراثيا ولا نستطيع حتى ان نصل لمناقشه مثمره معه لاننا بكل بساطه لا نستخدم لغة المنطق في كلامنا فنقول للملحد ان الله خلق ان الله جعل !!!

وهنا تكون قد وقعت باول خطأ وهي قولك له " الله خلق الله قال .. "" 
كيف تقول شيئا لا يؤمن به وتكون وقتها قد حكمت على مناقشتك من بدايتها بالفشل يا صديق الحياه عباره عن خبرات في تحدثك واسلوبك في النقاش وبالتالي تعلم لغة المنطق باستدراجه لا تنقل له
نصوص نقليه (( كتاب وسنه )) وانما استدرجه بواقع الحياه وبقواعد تدله في النهايه وتوصله لان تثبت له ان الله موجود 

اذا كيف نقنعه ؟؟!! الكثير يرغب بمعرفة كيف اقنع ملحد ان الله موجود سأقول لك ما تفعل 

اولا : يجب عليك ان تجد قاعده مشتركه بينك وبينه وبالتالي سنبدأ في النقاش وهذه القاعده هي (( العقل )) فما يقتنع به عقلي وتم اثباته
100 % سيثبته الاخر ولن يخالفك فلا احد فينا يختلف ان 1+1 = 2 وهكذا

ثم ابدء المناقشه .... اسأله سؤالا (( ماذا كان حال الكون قبل ان يكون وجودا ؟؟ سيقول لك كان عدما ....هذه حالة الكون السائده )) 

- ملاحظه : العدم ليس له شكل ولا صفه ولا حجم هو اشبه ما يكون بالفراغ المطلق الذي لا شيء فيه - 

جيد .. ثم ماذا حدث للكون سيقول اصبح وجودا ... نسأله التالي (( هل انتقل لحالة الوجود بسبب او بدون سبب ؟؟ سيقول بسبب.. فاما ان يقول شمسا او يقول قمرا او جبلا او طبيعة او صدفه ... 

نقول له حسنا لو فرضنا انها الشمس هي من اوجدته...

ما هي حالة الشمس قبل وجودها سيقول عدم ... نقول له (( هل العدم يوجد عدم ؟؟؟ لا . 

اولا : العدم لا يمكن ان يوجد عدم 

ثانيا : العدم ليس فيه طاقه ليوجد عدما 

ثالثا : هل يستطيع هذا العدم ان يدفع عن نفسه الهلاك وان لا ينتهي بالعدم مره اخرى اي بمعنى اوضح هل تستطيع الشمس ان تخلق وهي غير قادره على حماية نفسها من ان تصبح عدما لان الموجودات في هذا الكون كانت عدما ثم اصبحت وجودا ثم ستنتهي وتصبح عدما .. الشجره كانت عدما ثم اصبحت وجودا ثم ستموت اي ستصبح عدما 

" وهنا نناقش سبب الانتقال من عدم لوجود وافترضنا انها الشمس وعليها نقيس باقي الخيارات "

لنصل لنقطه مهمه بعد مناقشته تلك ان هذا الذي اوجدها (( لم يسبق عليه عدم )) 

اذا من يكون الخالق لهذا الكون لان الشمس كانت عدما وهذا السبب سبق عليه عدم وغير قادر على الخلق ؟؟؟

نحاول استدراجه الان بالبحث في عقله عن شيء في هذا الكون لم يسبق عليه عدم ؟؟؟!! بكل بساطه لن يجيب وعقله سيحاول ان يبحث ليجد ان كل الموجودات في هذا الكون سبق عليها عدم ... حتى انتم فكروا الان في عقولكم اغمضوا اعينكم ابحثوا داخل عقلكم فكروا بالموجودات هل هناك شيء لم يسبق عليه عدم ... لا لن نجد 

اذا نصل الى نقطه مهمه ان كل هذه الموجودات ليست مسؤوله عن الخلق لا قمر لا شمس ولا صدفه لان كل الاشياء قابله لان تعدم 

وهنا بعد نظرية التعمق العقلي بالبحث عن شي ازلي الوجود 
لان الشيء لا يوجد نفسه ولان الكون قابل للانعدام لان الانسان يموت ولان البحار تتبخر وبالتالي يفترض العقل تلقائيا وجود شيء ازلي كان البدايه لهذا الكون لم يسبق عليه عدم ولم يلحقه عدم 

مثال : لديك مجموعه من الاصفار 000000000000 هل لها قيمه ؟ لا 

عندما يقول لك الاله اوجده اله قبله فتجيب ومن اوجد الذي قبله سيقول اله قبله وبتسلسل سنجد ان العقل لن يقتنع بذلك لان العقل مبرمج في هذا الكون على مسببات وانه يجب ان يكون هناك بدايه وبالتالي اذا وضعنا واحد امام الاصفار 000100000000 نجد انها اكتسبت قيمتها وان الاصفار ما قبل الواحد هي لا شيء لا قيمه لها 

ولان العقل دائما يبحث عن مسببات نستخدم دليل السببيه : اي انه لا يوجد شيء الا بسبب الملحد يقول خلق لوحده نقول له اعطني شيء في هذا الكون خلق بلا سبب فمثلا لو فرضنا ميزان كفه منه مرتفعه والاخرى سفلى سيبدأ العقل باعطاء اسباب مثلا سنقول يمكن ان يكون هناك خلل في مسننات الميزان فكفته نزلت او نقول هناك من وضع ثقلا باحد كفتيه فنزلت ولن يقتنع العقل بنزول الكفه دون سبب فكل الكون قائم على نظرية السببيه

والسبب او العله ينقسم قسمان :

1- عله جعليه : ان الله جعل وجود الاشياء في الكون قائم على اسباب او عله مع انه قادر على ان يوجدها بلا سبب وبذلك لما بالغت اليهود والنصارى في الاسباب خلق الله عيسى ابن مريم بلا رجل اي بلا سبب لخلقه ليدلهم على انه موجود 

2- عله غائيه : اي ان الله عندما خلق كل شيء في الوجود خلقه لتحقيق هدف او غايه من خلقه لتوصلنا الى الله في النهايه 
فمثلا ساعه ماذا تحتوي ؟ مسننات وبطاريه ما هدف البطاريه ؟ تحريك المسننات وما هدف الساعه ؟ قياس الوقت ... هل يستطيع عقلي ان يقول بان هذه المسننات ركبت بنفسها وتحرك نفسها ولم يكن هناك مسبب لها وضع كل شيء في مكانه واحسن صنعها الا وهو صانعها فمن صنع الكون واحسن صنعه .... انه الله خالق كل شيء الازلي الوجود الذي لم يسبق عليه عدم ولم يلحقه عدم فلو تخيلنا ان لله عمرا زمنيا وسيعيش 1000000 سنه لليوم الاخر تخيل في عقلك هذا لتصبح هناك شاشه سوداء لان عقلك لن يستوعب ذلك ماذا سيحصل للكون وكل شيء سيختفي !!!

والعله الغائيه تنقسم : 

1- موجود لذاته : ان الله اوجدها لذاتها مثل الايمان .. الراحه .. الوجه الحسن حتى يتالف البشر 

2- موجود لغيره : اي ان الله اوجدها لتوصلنا لغيرها مثل الكفر .. الذي لولاه لما عرفنا الايمان ... مثل التعب الذي لولاه لما عرفنا الراحه ... مثل الحزن الذي لولاه لما عرفنا الفرح 

وبالتالي لو قال الخنزير او الافعى او او هي وجدت لغيرها فالقبيح يدلنا على وجود الجميل لنرى ان السنجاب جميل وان الطيور جميله وهكذا 

وهما ليحققا التوازن في الكون 

ثم نجد دليل الخلق والتسويه فمن هو الذي خلق الكون واحسن صنعه وابدع في خلقه واتساقه وتنظيمه اليس هذا من قدرة قادر ؟؟ اذا قال صدفه ؟؟ هل الصدفه تحمي الارض ودوران الشمس حولها والقمر ملايين السنوات وهذه الشمس لم تقترب من الارض ولو قليلا لتحترق ولم تبتعد عنها لتتجمد من الذي امرها ان تبقى مكانها اليس هو الله ودليل ذلك في قراننا

يقول تعالى : ان في خلق السموات والارض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما انزل الله من السماء من ماء فاحيا به الارض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والارض لايات لقوم يعقلون 

ثم ان هذا القران : هو رسالة الخالق والرساله تدل على وجود المرسل ولم يستطع احد ان يثبت ان هذا القران من عند غير الله وذلك بقولهم انه من الرسول لو كان من الرسول لما عاتب نفسه اكثر من 10 ايات في القران ثم حاولوا ان يأتوا بمثله ما استطاعوا 

مثال اخر : مجرة التبانه التي نحن عليها هي من اصغر المجرات في الكون ثم ان الارض بالنسبه لهذه المجره لا ترى فكيف بها بالنسبه للكون !!

الدراسات اثبتت ان الانسان لو سمع احتكاك الارض بالغلاف الخارجي لتفجرت اذانه فمن اخفى صوتها ومن اخفى صوت دبيب النمل .

الطالب : محمد ابو بكر 

تخصص لغة عربية و اعلام

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة